онлайн займы на карту

حفظ البريد في الملاحظات بصيغة PDF خدعة يجب عليك معرفتها

تطبيق البريد من أهم التطبيقات التي يتم الولوج إليها تقريبا بصفة يومية من طرف مستخدمي أجهزة الـ iOS، و اتقان التعامل مع هذا التطبيق من أساسيات إتقان التعامل مع النظام في حد ذاته. حيث يملك تطبيق البريد بين طياته العديد و العديد من المزايا و الخبايا التي قد تخفى على مستخدم له سنين طويلة يعمل بهذا النظام. ومهمتنا نحن كمدونة مختصة في نظام هواتف آبل الذكية التعمق في هذا البحر الواسع و التعرف على كل خفايا التطبيقات المضنة في أجهزتنا. و اليوم كما جرت العادة نأتيكم بشرح يكون قد علمه من علمه و خفي على من خفي عنه، و مقالنا اليوم حول كيفية حفظ البريد في الملاحظات على صيغة PDF.

حفظ البريد في الملاحظات

من منا من لا يعرف كيف يقوم بإنشاء رسالة جديدة في تطبيق البريد، أو نقلها إلى الأرشيف أو إلى مجلد خاص؟ كل هذه الأعمال البسيطة و الروتنية أصبحت مندمجة في حياتنا اليومية التي نستخدم فيها هذا التطبيق. لكن قد تظهر لنا في يوم من الأيام رسالة نود حفظها للعودة إليها لاحقا و في نفس الوقت لا نريد أن نقوم بتركها في البريد ولا حتى أرشفتها بل حذفها بشكل تام. و الخطوات التي سنقدم على شرحها تبين لكم كيفية فعل هذا و ذلك عن طريق تحويل الرسالة إلى صفحة PDF يمكن حفظها على تطبيق الملاحظات؛ و للقيام بذلك نقوم بالتالي:

  1. من تطبيق البريد نقوم بالدخول للرسالة المراد حفظها، نضغط على رمز الرد كأننا سنقوم بالرد على الرسالة، من القائمة المنسدلة نختار الخيار الأخير ” طباعة “

طباعة البريد

2. تظهر لنا صفحة الطباعة لكن لن نقوم بطبع أي شيء، فقط من الصفحة الاولى نقوم بتكبيرها باستخادم اصبعين، تماما كما لو أنك تريد تكبير أي صورة.

تكبير الصورة باصبعين

3. عندها تظهر لنا معاينة للبريد على شكل PDF، نقوم باختيار رمز المشاركة أعلى يسار الشاشة، ثم نختار ” إضافة إلى الملاحظات “

إضافة إلى الملاحظات

4. عندها ستنبثق لنا نافذة صغيرة تطلب منا عنونة الملاحظة، نقوم بكتابة أي عنوان للملاحظة ثم نضغط على “حفظ “.

عنونة الملاحظة

5. نقوم بالدخول إلى تطبيق الملاحظات لنجد البريد الذي قمنا بحفظه على شكل ملف PDF يمكن قراءته وقت ما تريد.

البريد على تطبيق الملاحظات

هذا كان شرح مبسط لكيفية حفظ البريد في الملاحظات على صيغة PDF ومنه يمكنك من تحريرها و التعديل عليها عبر خدمة Mark-up الذي قد قمنا آنفا بالحديث عنها في هذه المقالة. ما هو الشرح القادم الذي تودنا أن نتطرق إليه؟

تعليقات

  1. محمد احمد 9 أبريل، 2018
  2. محمد علي 23 يوليو، 2017

إضافة تعليق