هل تضررت أجهزة الايباد من من الإبطاء بسبب البطارية ؟

قامت ابل في وقت سابق بالإبطاء العمدي لهواتف الايفون؛ و يعود السبب في ذلك إلى ظهور مشاكل في أداء البطاريات و ضعف توليدها لطاقة كافية لجعل المعالج يعمل بقوة أكبر، حيث حصل هذا الأمر لأول مرة مع إصدار iOS 10.2.1 و حصل ذات الفعل مع إصدار iOS 11.2، لكن هل تضررت أجهزة الايباد من من الإبطاء بسبب البطارية ؟ هذا ما سنتعرف عليه في هذا المقال.

بطارية الايباد برو

ابل تبطئ عمدا من أداء هواتف الايفون، و تعتذر لاحقا :

لاحظ بعض المستخدمين نقص في أداء أحدث هواتف الايفون، حتى أتى البيان الرسمي من جهات متخصصة تم التأكد من صحة هذا الخبر؛ فبعد الفحوصات التي تمت على هواتف الايفون 6 و الايفون 7 قبل وبعد الترقية إلى إصدار iOS 11.2 تم مشاهدة فروقات كبيرة في أداء المعالج، و ما إن لبثنا حتى أطلقت ابل بيان رسمي تؤكد فيه قيامها بالإبطاء العمدي لهذه الأجهزة، و التي أرجعت سببها إلى البطاريات القديمة. و بعد موجة الإستياء التي سادت بين العملاء سارع عملاق التكنولوجيا الأمريكية، ابل، إلى إرسال إعتذار رسمي أكدت فيه أن ما قامت به هو ميزة ولم تكن نيتها الإضرار بالمستخدمين، وذلك أتى ليحل مشكلة إعادة التشغيل المفاجئ للجهاز. و تضمن ذاك الإعتذار عن توضيحات مهمة حول مشكلة إبطاء هواتف الايفون، و كذلك كشفت عن حلول ترضي جميع الأطراف؛ والتي تكمن في استبدال البطاريات القديمة بمبلغ رمزي نوعاً ما، و المقدر بـ 29 دولار أمريكي.

برنامج استبدال بطاريات هواتف الايفون القديمة

هل تضررت أجهزة الايباد من من الإبطاء بسبب البطارية ؟

في البيان الرسمي الذي نشرته ابل، أوضحت بأن ميزة إدارة طاقة البطارية الجديدة، تقتصر فقط على هواتف الايفون، و لا تنتقل إلى أجهزتها الأخرى، و تقصد بذلك أجهزة الماك أو الحواسيب اللوحية الايباد، كون هذه الأخيرة تأتي ببطارية ذات بسعة تخزينية كبيرة، فيمكنها تحمل الأداء العالي الذي يتطلبه المعالج في إكمال المهام. لكن، الأجهزة التي تعاني من تضرر البطارية قد تواجه المشكلة الآنف ذكرها، إعادة التشغيل المفاجئ مثلها مثل هواتف الايفون 5s فما أقدم. و ذلك ببساطة لأنها لا تدعم ميزة نظام إدارة طاقة البطارية.

فاصل

هل لاحظت أي تغييرات في أداء حاسوبك اللوحي الايباد بعد الترقية إلى أحدث إصدارات ابل iOS 11؟

إضافة تعليق