نظرة أولية على لوحة Force Touch في الماك بوك برو الجديد

إن أحدث نسخة من أجهزة الماك بوك برو التي وفرتها أبل مؤخراً تأتي مصحوبة بذاكرة فلاشية أسرع، وأحدث رقاقات إنتل برودويل ، ولكن نجمة الحدث كانت لوحة التتبع الجديدة : لوحة Force Touch ، والتي سنلقي نظرة أولية عليها معاً في الأسطر القليلة التالية.

نظرة أولية على لوحة Force Touch في الماك بوك برو الجديد
نظرة أولية على لوحة Force Touch في الماك بوك برو الجديد

في البداية، نود أن نوضح أن لوحة التتبع الجديدة Force Touch رائعة للغاية ، سطحها يمتلك ملمس مثل الزجاج على غرار حواسب أبل المحمولة ، أما هيكلها فقد أعيد تصميمه كلياً، بحيث يعتمد على أربعة أجهزة لقياس الضغط ، واحد في كل زاوية لتحديد متى ومدى القوة التي يضغط بها المستخدم على اللوحة.

وعندما تكتشف النقرة، تقوم بإطلاق اهتزازات عبر سلسلة من المَغانِط الكهربائية متفاوتة الحجم، والتي تتواجد تحت اللوحة. الأثر مذهل للغاية، فهو يشعرك كما لو كنت تنقر على الجيل السابق ولكن مع ليونة أكثر. وعند النقر لأسفل، تتحرك اللوحة لأقل من ملليمتر.

وربما الأكثر إثارة للإعجاب هو أن التأثير يظل كما هو، بغض النظر عن المكان الذي تضغط عليه. سواء كان في الوسط أو في الأعلى أو في الزاوية ، تشعر دائماً كما لو كنت تضغط مباشرة على منتصف زر .

قد يهمك أيضا:   iOS 13.1 أفضل المزايا الجديدة التي قدمتها آبل

وقد عززت أبل هذه الحساسية المطورة حديثاً بإيماءة “Force Click”، والتي تجلب معها بعض تفاعلات المستخدم الجديدة. افتراضياً، عند النقر بقوة على ملف سوف يتم فتح Quick Look، وعند النقر بقوة على كلمة سوف يتم البحث عن معناها ، وكلها أمور ممتعة للغاية.

نظرة أولية على لوحة Force Touch في الماك بوك برو الجديد
نظرة أولية على لوحة Force Touch في الماك بوك برو الجديد

كما توفر لك اللوحة الجديدة احتمالات جديدة لإدراج توقيعك . على الرغم من أن الطريقة القديمة والتي تتضمن كتابة توقيعك على ورقة وحمله أمام كاميرا الفيس تايم لا تزال تعمل، إلا أنه أصبح بإمكانك الآن التوقيع مباشرة على لوحة التتبع .

كما تتيج لوحة التتبع الجديد أيضاً بعض الخيارات الجديدة في تفضيلات النظام، والتي تسمح لك بضبط عملياتها بالشكل الذي يرضيك ، والأهم من ذلك ، هو أنه يمكنك ضبط الضغط المطلوب لتسجيل كل نقرة، وتوفر أبل الإعدادات الخفيفة والمتوسطة والثابتة، والتي تضبط أيضاً قوة ردود الفعل اللمسية .

بشكل افتراضي، يتم ضبطها على القوة المتوسطة وهو أمر لا خلاف عليه ، حيث أن القوة الخفيفة تعتبر لينة جداً بالنسبة لنا. من المهم أن نلاحظ هنا أننا لا نقوم بضبط أي شيء مع هذه الإعدادات جسدياً. وبدلاً من ذلك، نقوم بتغيير الطريقة التي تستجيب بها ردود الفعل الكهربائية ، والتي تغير تماماً الطريقة التي تستقبل بها عمل الزر.

قد يهمك أيضا:   أفضل 10 سماعات لا سلكية للايفون والأندرويد وأسعارها في السعودية

عموماً، نحن مذهولون كثيرا بلوحة التتبع الجديدة ، والتي كانت ومازالت معيارا لصناعة الحواسب المحمولة.

وفي النهاية، نود أن نشير أن اللوحة الجديدة لم تتطلب منا وقت للتعود عليها . حيث كانت الصعوبة الوحيدة التي واجهناها هي عند التبديل ذهاباً وإياباً بين لوحة Force Touch ونسخة الماك بوك بروك بشاشة رتينا (15 انش).

ما رأيكم في لوحة Force Touch الجديدة؟ https://i-phony.com/zaymyi-v-ukraine.html

مقالات قد تهمك: الأكثر قراءة


برنامج انستا تحميل للانستقرام


افضل تطبيق تحميل الفيديو والصور من انستقرام للايفون

قد يهمك أيضا:   آبل تطلق تحديث iOS 13.1.3 لإصلاح الأخطاء وتحسين الأداء

أضف تعليق