كيف تستطيع ابل ووتش قياس معدل ضربات القلب ؟

ابل ووتش تستطيع قياس معدل ضربات القلب في الدقيقة ، ميزة جميلة جدا ، لكن كيف تعمل ؟ في هذا الموضوع اليوم سنشرح مبدأ عمل هذه الخاصية .

 

ابل تشرح كيف تستطيع ابل ووتش قياس معدل ضربات القلب

ابل تشرح كيف تستطيع ابل ووتش قياس معدل ضربات القلب

قامت شركة ابل بنشر مقال على موقعها الرسمي توضح فيه كيف تستطيع الساعة الذكية قياس معدل ضربات القلب ، وماهي العوامل التي قد تؤثر على النتائج التي تعطيها .

على غرار العديد من الأجهزة القابلة للارتداء ، ابل ووتش تعتمد على الضوء الأخضر أو (green LED)  من أجل العمل بتقنية تسمى (photoplethysmography) التي يطلق عليها اختصارا ب  (PPG) .

لأن الدم يتميز بكونه يستطيع امتصاص الضوء الأخضر ، ومع كل نبضة من نبضات القلب فإن تدفق الدم نحو المعصم يزداد ، بهذا فإن معرفة عدد النبضات يعتمد على قياس تغيرات امتصاص الضوء الأخضر .

عندما تقوم بممارسة التمارين الرياضية فإن الساعة ترسل وميض من الضوء الأخضر على مستوى المعصم بتردد يزيد عن المئة مرة في الثانية الواحدة ، ثم تقوم  الساعة بحساب عدد ضربات القلب بقياس امتصاص الضوء باستعمال تقنية (PPG) .

في الحالة العادية عندما لا تقوم بممارسة التمارين الرياضية ، الساعة تعتمد على تقنية أخرى ، فبالإضافة إلى كون الدم يستطيع امتصاص الضوء الأخضر هو يتوفر على ميزة أخرى حيث يعكس الضوء الأحمر : كل 10 دقائق تقوم الساعة بإرسال وميض من الضوء الأحمر ثم تقوم بحساب عدد ضربات  القلب بقياس أشعته المنعكسة ، لكن عندما تكون القراءة غير واضحة فإن الساعة تعود إلى الاعتماد على تقنية الضوء الأخضر .

بعض الدراسات تؤكد أن تقنية  (PPG) تعطي نتائج أكثر دقة ، فلماذا ابل ووتش لا تعتمد عليها طول الوقت ؟ ابل لم توضح ، لكن يبدو أن الحفاظ على البطارية هو السبب .

على كل حال ، الأجهزة القابلة للارتداء لا تعطي نتائج دقيقة مئة بالمئة ، وابل تعترف بأن هناك بعض العوامل التي قد تؤثر عليها ، فالطقس البارد مثلا قد يؤثر على الحساسات ولا يمكنها الحصول على معلومات كافية ، وكذلك بعض الحركات الغير منتظمة مثل لعب التنس أو الملاكمة .

على عكس الشركات التقنية الأخرى التي تصنع الساعات الذكية ، تبقى ابل الوحيدة التي شرحت المبدأ الذي تستطيع من خلاله ابل ووتش قياس معدل ضربات القلب رغم مواجهتها لبعض المشاكل وعدم دقة النتائج في بعض الأحيان .