خدش حساس البصمة Touch ID في أيفون 5 أس يحوله إلى أيفون 5

كعادتها فاجأت أبل عشاق منتجاتها عبر العالم بحساس البصمة الجديد Touch ID الذي زودت به هاتفها الذكي الجديد أيفون 5 أس ، والذي يسمح لمستخدمي الأيفون 5 أس بفتح قفل الشاشة ،حيث يكفي للمستخدم أن يضع أصبعه فوق حساس البصمة ليتعرف عليه الجهاز تلقائيا و يقوم بفتح القفل ، إذ يقرأ هذا الأخير تفاصيل البصمة عن طريق صورة فائقة الدقة تأخذ بعين الاعتبار أبسط التفاصيل . و تعتبر ميزة حساس البصمة أو Touch ID أهم ما يميز الأيفون 5 أس عن سابقه الأيفون 5، بل و عن باقي الهواتف الذكية . لكن ماذا لو خدش الـ Touch ID ، هل يفقد بذلك حساس البصمة قدرته على التعرف على بصمة صاحبه ؟ أم أن حساس البصمة يحافظ على وظيفته رغم ذلك ؟

خدش حساس البصمة Touch ID في أيفون 5  أس

بعد قيام من يُعْرَفُونْ بمجانين الأيفون 5 أس بتجربة حرقه و تجريب سقوطه بل و تجربة قنصه بكل برودة أعصاب، و التي كانت كلها بلا فائدة و أحرقت أعصاب الملايين ممن يحلمون بالأيفون 5 أس ، ظهر صاحب تجربتنا اليوم والذي يعتبر أكثر لطفا من سابقيه ، حيث قرر تجريب خدش حساس البصمة Touch ID في الأيفون 5 أس، و ذلك باستخدام مجموعة من الأدوات المختلفة الحدة ، و يتعلق الأمر بسكين ، مسمار و مفك للبراغي ، و طبعا لم يغفل عن تسجيل ذلك ليتقاسم معنا تفاصيل هذه التجربة الفريدة .

قد يهمك أيضا:   تحميل جيلبريك iOS 12.4 للآيفون والآيباد

فبعد أن قام هذا الشخص بشراء نسخة من الأيفون 5 أس باللون الذهبي ، بدأ تجربته كما يظهر في الفيديو بتجريب الـ Touch ID الذي كان يعمل بشكل عادي للغاية، ليؤكد لنا بأن الأمر جدي و ليس مزحة ، و بعد أن أقناعنا بذلك و أكد على أن هدفه الوحيد من هذه التجربة هو اختبار قوة مقاومة حساس البصمة في الأيفون 5 أس ، أخذ السكين و قام بحك زر الهوم الذي يحتوي على الـ Touch ID وسط الحلقة الفضية لبضعة ثوان، فقط بهدف إحداث خدوش في حساس البصمة ، ثم أعاد محاولة استعمال أصبعه لتجاوز القفل كما في المرة الأولى ، غير أن المفاجأة كانت أن حساس البصمة لم يتمكن من التعرف على أصبعه و طلب منه إعادة المحاولة، و رغم قيامه بذلك لعدة مرات لم يستجب الـ Touch ID. لكن فقد تمكن حساس البصمة من الشعور بأن هناك أصبعا فوقه، و ما يدل على ذلك هو عبارة ” حاول مرة أخرى ” التي كانت تظهر في كل محاولة.

قد يهمك أيضا:   ثغرة أمنية في iOS تجعل مستخدمي الآيفون والآيباد في خطر

و لم يكتفي المجرب بذلك حيث أخذ مفك البراغي و المسمار و قام بضرب زر الهاوم بقوة بكل من الأداتين، ما أدى إلى تعقيد الأمور أكثر، حيث صار الـ Touch ID يكاد لا يشعر إطلاقا بوجود الأصبع .

هذه التجربة و رغم غرابتها تبقى مهمة جدا لمستعملي الأيفون 5 أس ، وخاصة الذين حصلوا عليه بصعوبة ، إذ يتعين عليهم عمل ما بوسعهم لتجنيب حساس البصمة في أجهزتهم الاحتكاك بأي جسم حاد ، و إلا تحول هاتفهم إلى الأيفون 5 في لمح البصر، و هناك عدة طرق تسمح لنا بالحفاظ على هاتفنا أيفون 5 أس ، ما هي الأفضل حسب رأيكم ؟ شاركونا بها عبر الجزء المخصص للتعليق أسفل الموضوع.

https://i-phony.com/trips.html

3 رأي حول “خدش حساس البصمة Touch ID في أيفون 5 أس يحوله إلى أيفون 5”

  1. أنا غيرت بورد لجهازي الأيفون 5s وعملت له مسح الإعدادات واختفت البصمة من القائمة مدري ليش وماعرفت لها حل

  2. انا لي عتب بعبارة تحول الايفون ٥ اس الى ايفون٥ فليس الفرق هو البصمة فقط بل المعالج السريع والكاميرا القوية والتصوير البطيئ وغير ذلك

أضف تعليق