онлайн займы на карту

حول جهازك الآيفون إلى عدسة تكبير مع ميزة المكبر

دائما ما تهتم شركة آبل بالمزايا و الخصائص التي تقدمها أجهزتها الذكية لمستخدمي ذوي الإحتياجات الخاصة، حيث عملت في الإصدارات الأخيرة على جلب مزايا و حيل جمة تساعد الذين يعانون من عسر في السمع أو تلقي الكلام ومنه ضمنت ميزة تحدث الجهاز مع المستخدم مع تخصيص سرعة الكلام. كما قامت بتقديم يد المساعدة للمستخدمين الذين يملكون مشاكل في النظر بإضافة ميزة التكبير التي يمكن أن تفيد ذوي الإحتياجات الخاصة أو غيرهم. و في هذا الشرح سنتحدث عن ميزة المكبر على نظام iOS وكيفية تنشيطها.

ميزة المكبر

قامت شركة آبل بالتركيز و الإهتمام بمزايا ذوي الإحتياجات الخاصة، حيث أضافت جملة من المزايا في الإصدار العاشر من نظام الـ iOS، ومن بين هذه المزايا؛ ميزة المكبر التي تسمح للمستخدمين الذين يعانون من نقص النظر أو حتى المستخدمين العاديين الذين يملكون مستندات تحتوي على كلمات صغيرة والتي لا يمكن رؤيتها بالعين المجردة. مكنتهم آبل من إستخدام عدسة التكبير الذكي الذي يستخدم كاميرا الآيفون، الآيبود تتش أو الآيباد في ذلك. و للعلم بأن هذه الميزة لن تأتي منشطة بشكل تلقائي في النظام بل يجب على المستخدم الولوج إلى الإعدادات و تنشيطها و للقيام بذلك اتبع الشرح التالي:

1: على جهازك الآيفون، الآيبود تتش أو الآيباد قم بالدخول إلى الإعدادات، عام، ثم إمكانية وصول ذوي الإحتياجات الخاصة.

إمكانية الوصول لذوي الإحتياجات الخاصة

2: من القائمة التي تظهر لنا نقوم باختيار الخيار الثالث ” مكبر “، تأكد من اختيار مكبر و ليس تكبير.

ميزة المكبر على الايفون

3: بعدها نقوم بتنشيط ميزة المكبر، وكما يحبذ تنشيط الخيار الثاني ” إضاءة تلقائية “.

تنشيط المكبر

4: بعد قيامك بتنشيط ميزة مكبر، أصبح بإمكانك استدعاءها أين ما تكون فقط بالضغط على زر الرئيسية ثلاث مرات لتظهر لك شاشة تشبه شاشة الكاميرا، تحتوي على شريط تتوسطه دائرة صفراء التي من خلالها يمكنك التكبير و التصغير لرؤية ما تريد، كما يمكنك اختيار فلترات متعددة أو إلتقاط صورة لمشاهدتها لاحقا.

تنشيط ميزة مكبر على الآيفون

هذا كان شرح مبسط لكيفية تنشيط ميزة ” مكبر ” على أجهزة الـ iOS، حيث تعمل الميزة على أجهزة الآيفون، الآيبود تتش أو الآيباد و على نظام iOS 10 فما فوق. ما هي المزايا و الحيل الأخرى التي تراها قد تخفى على الكثير؟ شاركنا رأيك في قسم التعليقات أسفل الموضوع.

تعليقات

  1. ظافر الثعالبي 21 فبراير، 2018
  2. عمادالدين بريش 30 يوليو، 2017
  3. غير معروف 16 يوليو، 2017

إضافة تعليق