онлайн займы на карту

جيلبريك دائم لكل إصدارات iOS ومعظم الأجهزة بفضل ثغرة جديدة في النظام

نشر باحث أمني ملقب بـ axi0mX قبل ساعات تفاصيل ثغرة جديدة اكتشفها في معالجات الآيفون، يُمكن استغلالها في كسر القيود بشكل نهائي وتثبيت الجلبريك على مئات الملايين من أجهزة آبل الذكية حول العالم.

وتسمح هذه الثغرة المسماة بـ checkm8 بتثبيت الجيلبريك وكسر الحماية بشكل دائم، مع القدرة على تنزيل التحديثات الجديدة للنظام والاستفادة من المزايا الجديدة التي تقدمها آبل فور نزولها، دون الحاجة للانتظار أو الخوف من خسارة الجيلبريك وبرامج السيديا، لأن آبل غير قادرة على الوصول لهذه الثغرة وسدها من خلال التحديثات البرمجية لنظام التشغيل.

 جيلبريك دائم لكل إصدارات iOS  “هل هذا ممكن”

تعتبر الثغرة المكتشفة حديثا أخطر ثغرة في تاريخ آبل، فهي موجودة في جذر النظام أو الشفرة الأولية للإقلاع bootrom، وهذا ما يعني أنها تمنح المخترقين وصولا عميقا على مستوى لا يمكن لآبل مراقبته.

يمكن استغلال هذا الوصول العميق في كسر القيود وتثبيت الجيلبريك أو الذهاب أبعد من ذلك كتغيير نظام التشغيل بالكامل وتثبيت شيء آخر مثل اندرويد على الجهاز، هذا من جهة، من جهة أخرى فإن ثغرة بهذا العمق لا يمكن إصلاحها أو سدها من خلال تحديث برمجي، لأن شفرة الإقلاع مخزنة في  ذاكرة للقراءة فقط ROM، ويستحيل حتى على آبل التعديل والكتابة عليها من خلال تحديث نظام التشغيل، لذلك فإن هذه الثغرة موجودة وستبقى ما لم تستلم آبل الجهاز لتعدل عليه، أي أن باب الدخول لا يمكن إغلاقه.

وهذا ما يعني حرفيا إمكانية الحصول على جيلبريك دائم لكل إصدارات iOS  في الأيام القادمة “لم يتم تطويره حتى الآن، لكن فرصة رؤيته تفوق 10 مليارات بالمائة”

قائمة الأجهزة المصابة بالثغرة:

هذه الثغرة موجودة في الأجهزة التي أطلقتها آبل بين سنتي 2011 و2017، آي الآيفون 4 أس (بمعالج A5) حتى الآيفون 8 والآيفون X بمعالج (A11)، وقد تم إغلاقها مع معالجات آبل الجديدة بتقنية النانو A12 و A13 Bionic، أي في الآيفون Xs بنسختيه والآيفون 11 بكل نسخه.

مدى خطورة هذه الثغرة:

تشكل هذه الثغرة خطرًا كبيرا على مستخدمي الأجهزة المذكورة، ففي حال تم استغلالها بشل سيء، يمن الوصول إلى حسابات iCloud، تعطيل خدمة العثور على الآيفون، والاستحواذ على الأجهزة بالكامل بالمعنى الحرفي.

المصدر

قد يهمك أيضا: ثغرة أمنية في iOS تجعل مستخدمي الآيفون والآيباد في خطر.

إضافة تعليق