أخبار تقنية

تطبيق توتوك ToTok قد يعود لمتجر التطبيقات مطلع هذا العام 2020

تطبيق توتوك Totok من آب ستور

تعرض تطبيق توتوك ToTok للمكالمات المجانية بالإمارات العربية المتحدة في الأيام الفارطة لحملة إعلامية شرسة، أشعلت فتيلها جريدة نيويورك تايم من خلال نشرها لمقال بعنوان : يبدو كتطبيق دردشة رائج، لكنه في الخفاء أداة تجسس، اتهمت فيه تطبيق توتوك ToTok بكونه أداة تجسس حكومية، وهذا ما أدى لحذفه من متجر تطبيقات جوجل، وآب ستور الخاص بأجهزة آي إو أس دون أي إشعار لمطوريه، أو توضيح للبنود التي خالفها والتي تتعارض مع سياسات المتجر.

الخبر السار إن صح التعبير، هو أن التطبيق قد يعود لمتجري آبل وجوجل مطلع هذا العام 2020، وهذا بعدما غرد الشريك المؤسس للتطبيق زياني بمقطع فيديو قصير، أوضح من خلاله بأن تطبيق توتوك ToTok ليس أداة تجسس لأي جهة كانت، سواء الإمارات العربية المتحدة، الولايات الأمريكية المتحدة أو الصين، وبأنه عبارة عن تطبيق تم بناؤه من قبل مجموعة من رواد الأعمال الدوليين، وبأنه لطالما كانت خصوصية المستخدمين وحماية بياناتهم من أقصى أولوياتهم.

كما أوضح من خلال كلامه أن الشركة المطورة للتطبيق عملت مع فريقي مراجعة جول وآبل منذ حذف التطبيق على مراجعة مطابقة التطبيق لكل المعايير والشروط بصرامة كبيرة، ولم يبق سوى ارجاعه للمتجر بعد تحقيقه لجميع متطلباتهما وتجاوزه لكل مراحل المراجعة.

لكن يبقى الغريب في الأمر هو أن العديد من تطبيقات وبرامج المحادثات والاتصال المجاني عبر الواي فاي على غرار الواتس آب، تلغرام، مسنجر وغيرها محظورة على المستخدمين في الإمارات العربية المتحدة، بينما ينشط تطبيق توتوك ToTok في نفس المنطقة الجغرافية دون أي مشاكل، وهذا ما ساهم في بشكل كبير في انتشاره بسرعة باعتباره الحل الأمثل وربما الخيار الوحيد لإجراء مكالمات مجانية دولية خصوصا بالنسبة للسياح، العمالة والمستثمرين الأجانب في المنطقة، و في تعليق له على هذا الامتياز الذي يحظى به تطبيق توتوك Totok في الإمارات العربية المتحدة قال الشريك المؤسس زيني في مقابلة مع صحيفة خليج تايمز “…إن التطبيق مسموح به لأنه استوفى المتطلبات التنظيمية وأطلق كمشروع رائد فهو تطبيق جديد تمامًا في السوق و بدأ من الصفر…”

قد يهمك أيضا: 5 تطبيقات لإجراء مكالمات صوتية مجانية للايفون

المصدر

الوسوم

تقي الدين

كاتب و مدون في موقع آيفوني، من عشاق آبل ، متتبع باستمرار لأخبار الآيفون و الأيبود و الآيباد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق