онлайн займы на карту

تحسين كفاءة البطارية و تطوير أدائها بعد الترقية لنظام iOS 11- الجزء الأول

قد قمنا في هذه التدوينة بالتطرق لشرح كيفية تنزيل النسخة التجريبية للعامة لنظام iOS 11 و تثبيتها على أجهزة الايفون و الايباد، و ذكرنا أيضا في آخر الموضوع عن الأضرار الجانبية التي يمكن أن تلحق بالجهاز بعد الترقية، من ظهور سلوكيات غير متوقعة، كعدم ظهور كامل لأيقونات التطبيقات، الإنهيار المتكرر للتطبيقات و إعادة تشغيل الجهاز، و المشكل الأكثر شيوعا بين المستخدمين هو حرارة الجهاز الكبيرة و الانقضاء السريع للبطارية. و هذا المشكل الذي نحن بصدد الحديث عنه و عن تقديم حلول تحسين كفاءة البطارية و تطوير أدائها بعد الترقية للإصدار التجريبي على أجهزة الايفون و الايباد.

تحسين كفاءة البطارية و تطوير أدائها بعد الترقية لنظام iOS 11- الجزء الأول

إن مشكلة سرعة نفاذ البطارية على أجهزة الايفون و الايباد هي ما تؤرق مالكي هذه الأجهزة و جميع عملاء شركة أبل. لكن هناك بعض الحيل و بعض السلوكيات التي يجب على الجميع اتباعها في التعامل مع أجهزتهم للحصول على أفضل أداء؛ و لقد نشرنا لكم سابقا تلميحة عن كيفية زيادة عمل البطارية و تحسين أدائها من خلال دليل شحن الهاتف الاحترافي. هذه كانت مشكلة يعاني منها المستخدم العام البسيط، أما  من الجهة المقابلة تعتبر هذه المشكلة اعتيادية و طبيعية لدى المستخدمين الذين يسبقون الجميع في تجربة مزايا الأنظمة من خلال تثبيت النسخ التجريبية على أجهزتهم. و مثال ذلك تثبيت النسخة التجريبية العامة لنظام الـ iOS 11؛ حيث أنه المشكل الأول الذي واجهه المستخدمين – و أنا منهم – سرعة نفاذ البطارية و الحرارة العالية على هيكل الجهاز. و بعد التقصي و البحث عن كيفية جعل النظام أقل استهلاكا للبطارية و أقل استخداما للمعالج؛ تم الوصول إلى وجوب القيام ببعض التعديلات و التغييرات في إعدادات النظام لمساعدة الجهاز في التعامل مع النسخة التجريبية المثبتة عليه. و للقيام بذلك اتبع التعليمات المشروحة في الخطوات التالية:

تحسين كفاءة البطارية و تطوير أدائها بعد الترقية لنظام iOS 11:

1- التحقق من استخدام البطارية:

التحقق من استخدام البطارية

قبل التعرف على سبب المشكلة يجب القيام ببعض الفحوصات وذلك من خلال التحقق من التطبيقات الأكثر استهلاكا للبطارية، عبر الدخول للإعدادات، البطارية، لتجد هناك نسبة استهلاك التطبيقات لبطارية جهازك و المدة المستغرقة في استخدام كل تطبيق في الشاشة و في الخلفية.

2- إيقاف أو تقييد تجديد التطبيقات في الخلفية:

إيقاف أو تقييد تجديد التطبيقات في الخلفية

ميزة تجديد التطبيقات في الخلفية على نظام الـ iOS تسمح للتطبيقات في العمل في الخلفية و تحديث محتواها بشكل دوري بدون الحاجة لاستخدامها فعليا،و هذا وبطبيعة الحال يستهلك نسبة كبيرة من البطارية، و الواجب ايقاف الميزة ككل أو تفعيل بعض التطبيقات فقط. وذلك عبر الدخول للإعدادات، عام، تجديد التطبيقات في الخلفية.

3- إيقاف تنشيط البيانات الخلوية و استخدام الواي فاي:

إيقاف تنشيط البيانات الخلوية و استخدام الواي فاي

إذا كنت في مكان يمكنك الاتصال بالواي فاي فافعل فورا و قم بإيقاف استخدام البيانات الخلوية و عد إليها في حال انقطاع الاتصال بالواي فاي. و لايقاف البيانات الخلوية قم بالدخول للإعدادات، البيانات الخلوية، ثم إيقاف التنشيط.

4- إيقاف تنشيط الواي فاي، البلوتوث و خدمة Airdrop:

إيقاف تنشيط الواي فاي، البلوتوث و خدمة Airdrop

بشكل أو بآخر أنت لست بحاجة لاستخدام هذه الخدمات دوماً فالأفضل التأكد من إيقاف تنشيطها قدر الإمكان خاصة الواي فاي، إفصل اتصالك فور انتهاء اشغالك بها ولا تتركها تعمل على شاشة القفل. قم باستدعاء مركز التحكم بالسحب من الأسفل للأعلى لتجد اختصارات الخدمات المذكورة آنفا.

5- تنشيط ميزة مساعد Wi-fi:

تنشيط ميزة مساعد Wi-Fi

تلميحة أخرى حول الواي فاي؛ الآن يجب تنشيط و ليس إيقاف تنشيط ميزة مساعد Wi-Fi، حيث ستقوم هذه الميزة بمساعدتك في الانتقال إلى استخدام البيانات الخلوية وعدم ترك الجهاز يقوم بالبحث المتكرر عن شبكات واي فاي قوية مما يزيد من استهلاك البطارية. و لتفعيلها قم بالتوجه من الإعدادات إلى قسم البيانات الخلوية، ثم قم بالنزول قليلا لتعثر على خيار ” مساعد Wi-Fi ” قم بتنشيطها.

6- إزالة كافة أدوات ” الويدجت ” من مركز الإشعارات:

إزالة كافة أدوات " الويدجت " من مركز الإشعارات

الأدوات أو الويدجت هي طريقة سهلة لعمل معاينة لمحتوى التطبيقات بشكل سريع من خلال مركز الإشعارات، تنشيطها يستهلك نسبة من البطارية نظراً لقيامها بالتحديثات المستمرة. و يفضل إزالتها كاملة أو ترك المفيدة لك فقط.

7- تنشيط نمط الطاقة المنخفضة:

تحسين كفاءة البطارية بتنشيط نمط الطاقة المنخفضة

نمط الطاقة المنخفضة من أفضل المزايا التي كشفت عنها شركة أبل لتقييد استهلاك البطارية، وهي ميزة مفيدة خاصة في هذه الحالة، و لتنشيطها قم بالدخول للإعدادات، البطارية من ثم تنشيط نمط الطاقة المنخفضة.

8- وضع الايفون على وجهه:

تحسين كفاءة البطارية بوضع الايفون على وجهه

قد يقول قائل ما دخل هذه الخطوة في العمل على الحد من استهلاك النظام للبطارية و ما فائدتها أصلا و الشاشة مغلقة. لكن الأمر يرجع لميزة تحفظ بطارية الجهاز عند وضعه على وجهه؛ حيث أنه لن تشتغل الشاشة عند وصول الإشعارات و ذلك بسبب تعرف الجهاز على واجهة الطاولة أو الشيء الذي يمنع الضوء من الدخول للحساسات.

9- تعيين الفلاش لأدنى مستوى:

تعيين الفلاش لأدنى مستوى

إن كنت تملك ايفون 6s فما فوق فلا بد من انك استخدمت 3D touch من قبل لتخصيص بعض الخيارات او القيام ببعض المهام بشكل مختصر؛ من بينها التحكم في نسبة سطوع الفلاش. الآن مع إصدار iOS 11 يمكنك تخصيص نسبة السطوع بطريقة جديدة و ذلك عبر درجات متفاوتة. وللحفاظ على البطارية قم باختيار الدرجة ما قبل الاخيرة.

10- إيقاف تنشيط استماع Hey Siri:

إيقاف تنشيط استماع Hey Siri

Hey Siri هي التعويذة السحرية التي من خلالها تستدعي المساعد الشخصي Siri وتستخدم عندما تكون مشغول اليدين ولا يمكن لمس الهاتف. على الرغم من الفائدة الكبيرة للميزة إلا أن استهلاكها للبطارية يعد كبير و منه يحبذ إيقاف تنشيطها عبر الدخول إلى الإعدادات، ثم Siri والبحث بعد ذلك إيقاف تنشيط ” إستماع لـ Hey Siri “.

فاصل

هذا كان شرح لكيفية تحسين كفاءة البطارية و تطوير أدائها بعد الترقية لنظام iOS 11 بجزئها الأول. إن قمت بتثبيت الإصدار التجريبي لإصدار iOS 11  فشاركنا رأيك و تجربتك في قسم التعليقات أسفل الموضوع. و يمكنك التعرف على المزيد من النصائح والحلول للحصول على أفضل نتائج في استهلاك البطارية من خلال متابعة الجزء الثاني و الجزء الثالث و الأخير. للمزيد يمكنك متابعة قسم دروس و شروحات.

إجابة واحدة

  1. ظافر الثعالبي 8 مارس، 2018

إضافة تعليق