بطاريات ثورية تصمد لأسبوع، هل سنراها في آيفون؟

تمكن باحثون في جامعة فلوريدا الوسطى (University Florida Central) من تطوير جيل جديد من البطاريات ( أو مكونات بطاريات ) يمتلك مميزات أقل ما يمكن القول عنها أنها ثورية. النموذج الأولي للمكثف المطور من طرف العلماء هناك يسمح نظريا بصناعة بطاريات يمكن إعادة شحنها إلى غاية 30000 مرة !

بطاريات ثورية تصمد لأسبوع، هل سنراها في آيفون؟

بطاريات ثورية تصمد لأسبوع، هل سنراها في آيفون؟

ويمكن لهاتف مزود بهذه البطارية أن يتم شحنه كليا خلال بضع ثواني فقط، و تسمح الطاقة المحولة خلال هذه الفترة الوجيزة للهاتف بأن يشتغل لمدة تصل إلى أسبوع كامل، وهذا ما ينبغي أن يثير اهتمام المصمم جوناثان إيف Jonathan Ive ( عضو في مجلس إدارة آبل، يشغل منصب نائب الرئيس ) المهووس دائما بنحافة الأجهزة على حساب قوة البطارية.

بطاريات ثورية تصمد لأسبوع، هل سنراها في آيفون؟

هذه ” البطاريات الخارقة ” تخزن الطاقة الكهربائية بشكل ساكن ، على السطح ، بدلا من استخدام التفاعلات الكيمائية كما هو الحال في البطاريات ” التقليدية “. كما أن هذه التكنولوجيا المتقدمة ترتكز كذلك على خصائص الجرافين (graphene).

ويعتبر تصنيع مادة الجرافين في الوقت الحالي على نطاق واسع عملية جد معقدة، ما يعني أنه الصعب توقع أن تعتمد عليه آبل في خلال الأشهر القادمة على الأقل، أي بعبارة أخرى قد ننتظر طويلا قبل أن نرى آيفون الذي يصمد لأسبوع دون شحن.

إضافة تعليق