онлайн займы на карту

براءات اختراع جديدة تصف عمل تعديلات تلقائية لإعدادات و تنبيهات الآيفون بالاعتماد على مستشعر يرتدى

براءات اختراع جديدة تصف عمل تعديلات تلقائية لإعدادات و تنبيهات الآيفون بالاعتماد على مستشعر يرتدى

براءات اختراع جديدة تصف عمل تعديلات تلقائية لإعدادات و تنبيهات الآيفون بالاعتماد على مستشعر يرتدى

أصدرت هيئة براءات الاختراع و العلامات التجارية الأميركية صباح اليوم براءات اختراع جديدة تصف عدة أنظمة يتم التحكم بها من خلال الآيفون و التي قد تستخدمها Apple لمعرفة نشاطات و عادات المستخدم من خلال عدة مجسات ملحقة. و من المرجح الاعتماد على جهاز قابل للارتداء لتتبع المستخدم و تغيير بعض الإعدادات اليومية للهاتف بشكل تلقائي.

براءة الاختراع الأولى بعنوان: “جهاز و طريقة لضبط المنبه و الإشعارات تلقائياً” و تشكل سبيلاً لربط مستشعرات الحركة التي يرتديها المستخدم مع مجموعة من المنبهات الموجودة في الآيفون ، بما في ذلك ضبط خاصية “عدم الإزعاج بالشكل الملائم”.

الاختراع الموصوف قد يستخدم لمعرفة ما إذا كان المستخدم نائماً أم لا و تغيير الإعدادات التي تتضمنها الخاصيتان بالاعتماد على بيانات الحركة.

أما براءة الاختراع الثانية و المعنونة بـ”طريقة و جهاز لجمع معلومات توافق الشخصية باستخدام المستشعرات” تمثل فكرة شاملة عن النظام بأكمله.

فهي تتطرق لكل المستشعرات الظاهرية في الآيفون و في الملحق الخارجي و تصف كيف يمكن للـ iPhone استخدام تلك المعلومات لتحديد ما يفعله المستخدم (يركض، يمشي، نائم.. الخ).

و يمكننا أخذ جهاز الـ iPhone 5 كمثال، بما يحتويه من مستشعرات و التي تتضمن جهاز تحديد اتجاه، مقياس تسارع، مستشعر تقارب، مستشعر للإنارة المحيطة، و مستشعرات للموقع و غيرها.

في الخاصية التي تعتزم Apple تقديمها؛ يتلقى الآيفون البيانات الواردة من تلك المستشعرات المضمنة و مستشعر منفصل واحد على الأقل يرتديه المستخدم.

و أخيراً، طلب تسجيل براءة اختراع بعنوان: “طريقة و جهاز لتكرار التنبيهات و الإشعارات تلقائياً تجاوباً مع حركة الجهاز” وهي مشابهة لبراءة الاختراع الأولى باستخدامها البيانات الخارجية لضبط تنبيهات و إشعارات هاتفك الـ iPhone وفقاً لتلك البيانات. في الطريقة التي تقدمها Apple هنا سيوقف الـ iPhone الإشعارات إلى أن يستشعر استيقاظك من غفوتك، و من ثم يعرضها جميعاً دفعة واحدة.

و كل هذا يعطينا فكرة عما يمكن أن تقدمه Apple هذا الخريف و باختصار فإن براءات الاختراع هذه المتحدة مع Health Kit هي دليل على أن Apple تستعد بشكل ما لدخول سوق الصحة.