المباحث الفيدرالية FBI تنتصر على Apple بطريقتها الخاصة

كانت المباحث الفيدرالية FBI قد تقدمت لآبل بطلب رسمي مطلع هذا العام لتطوير باب خلفي في نظام تشغيلها iOS  يسمح لهم بالوصول لمحتويات الجهاز أثناء عمليات التحقيق، و هذا بعد عجزهم عن فك تشفير ببيانات هاتف iPhone 5C للشخص المتورط في تفجيرات وقعت بسان برناردينو العام الماضي.

المباحث الفيدرالية FBI تنتصر على Apple بطريقتها الخاصة

آبل رفضت  هذا الطلب بشكل مطلق كونه يُعَّرِض خصوصية ملايين المستخدمين في الولايات المتحدة و حول العالم للخطر و يتنافى مع اتفاقيات سياسة الخصوصية المبرمة بينها و بين عملائها.

رَفْضُ آبل أثار ضجة كبيرة و استوجب إحالة القضية على المحكمة، و تدخلْ العديد من الوجوه السياسية و صناع التكنولوجيا في العالم … هذه المسرحية التي طالت كثيرا انتهت لصالح المباحث الفيدرالية FBI بطريقة أو بأخرى !

فقبل أسبوع يفصلنا عن جلسة الاستماع المؤجلة ليوم الثلاثاء القادم 5 أبريل 2016 أعلن قسم الجرائم الفكرية وحقوق الملكية في الحكمة الجزائية الأمريكية بولاية كاليفورنيا عن إغلاق القضية بشكل رسمي (الإعلان) و ذلك بعد تمكن المباحث الفيدرالية FBI من فك تشفير بيانات الجهاز iPhone 5C و الوصول للبيانات التي تحتاجها دون الحاجة إلى مساعدة آبل و ذلك بعد التعاقد مع شركة صهيونية متخصصة في هذا المجال.

آبل لم تُعَّلِقْ على تَمَكُنِ المباحث الفيدرالية من فك تشفير الآيفون أو استرجاع البيانات التي حُذِفَتْ بعد تفعيل خاصية المسح التلقائي للبيانات و التي كانت تدعي بأنها لا توجد في أي مكان من هذا العالم و حتى Apple نفسها لا يمكنها استرجاعها، و لكنها اكتفت بالقول بأنها تؤمن بصحة موقفها و واجبها في الحفاظ على خصوصية المستخدمين واعدةً إيانا بتطوير أمان نظام تشغيلها أكثر !

تعليقات

  1. منتقد 30 مارس، 2016
  2. الخديوي شليويح 29 مارس، 2016

إضافة تعليق