آبل تستمر في الترويج لجهاز آيباد برو كبديل للحاسوب المحمول في إعلانها الجديد

ضمن مساعيها المستمرة لتحسين موقف جهاز آيباد برو كبديل كامل للحاسب المحمول، أصدرت آبل يوم الاثنين إعلان تليفزيوني قصير يروج لفوائد التابلت كبديل للأجهزة المحمولة التقليدية.

آبل تستمر في الترويج للآيباد برو كبديل للحاسوب المحمول في إعلانها الجديد

وفي الإعلان الذي صدر يوم الاثنين بعنوان “ما هو الحاسوب”، قدمت آبل ملخصا موجزا تُسلط فيه الضوء على مميزات الآيباد برو، بما في ذلك لوحة المفاتيح المخفية، وشاشة اللمس المتعدد، ومُدخلات الكتابة اليدوية عن طريق قلم Apple Pencil. ولهذا فإن حُجّة آبل تنطوي على كونه منصة أكثر مرونة بكثير من التصميمات التقليدية والتي تمتلك لوحة مفاتيح وشاشة صلبة.

وكما يشير الإعلان “فقط عندما تعتقد أنك تعرف ما هو الحاسوب، سترى لوحة مفاتيح تظهر أمامك، وشاشة يمكنك لمسها والكتابة عليها كذلك. فعندما ترى حاسوب يمكنه فعل كل ذلك، فإن ذلك يجعلك تتسائل، ماذا يمكنه فعله غير ذلك؟”

وتعمل آبل جاهدة على إنشاء سُمعة جيدة للآيباد برو، سُمعة تضعه مرة كمحطة للعمل، ومرة كمحطة للعب. تاريخياً، يُنظر للأجهزة اللوحية كأجهزة مستهلكة للمحتوى، حيث أنها تفتقر للمواصفات والبرمجيات المطلوبة لتشغيل التطبيقات الاحترافية.

وكما رأينا في الإعلان، والذي يُظهر الآيباد برو بحجم 9.7 إنش، فإن آبل تعتقد أن أحدث لوحياتها يمكن أن يكون آلة عمل حيوية. وبعيداً عن تقنيات الهاردوير الحديثة مثل Apple Pencil وشاشة اللمس، فإن الآيباد برو جهاز مميز نتيجة لتكامل البرامج الفريدة التي نجدها في نظام iOS 9. على سبيل المثال، يمكن للآيباد برو معالجة تعدد المهام السريع، وعرض التطبيقات جنباً إلى جنب، وحتى فيديوهات صورة داخل صورة.

كما يعتبر الآيباد برو خير خلف للآيبد آير 2، نتيجة لوجود العديد من التقنيات الحديثة مثل Smart Connector و Apple Pencil، وهو ما يفتح الباب أمام تقديم تطبيقات احترافية للجهاز. وفي النسخة القادمة من الجهاز، يتطلع المستخدمون المحترفون لبديل حقيقي للحاسوب المحمول، خاصة من يرغبون في استخدام نظام iOS.

تعليقات

  1. Amr Yousry 4 أغسطس، 2016
    • كمال 12 أغسطس، 2016

إضافة تعليق